تفاحة الجنة، أين تجدها ؟

تفاحة الجنة، أين تجدها ؟

فكرة إعلانية قد تأخذ بيد شركة أبل إلى القمة مجدداً

من الجنة إلى نبى إلى عالم فيزياء إلى مبرمج !!

فما هى قصة التفاحة التى يبحث عنها الجميع ؟


يبدأ الإعلان بتفاحة على شجرة شكلها يسر الناظرين فبدأ أبانا (آدم) بوجة من نور بأكل قطعة منها، فتسقط من يده من السماء السابعة إلى الأرض.


لتسقط في صيف 1665 فوق رأس شاب في الثامنة عشر من عمره وهو السير إسحاق نيوتين عالم الفيزياء المشهور، ولكنه كان يؤمن بأنه سيجد تفاحة السماء، فأخذ بها ووضعها في المختبر الخاص به.


وفي عام 1687 تذكر إسحاق نيوتن قصة التفاحة وأخذ بالبحث عنها ليجدها لم تتعطب مع مرور كل تلك السنوات فشرع بالبحث عن أسباب سقوطها في قوانين الفيزياء والرياضيات ولكنه لم يجد قانوناً واحداً يتحدث عن سبب سقوطها.


فأخذ بوضع القانون الذي غير مجرى علوم الفيزياء "قانون الجاذبية".


ومرت السنوات وفى عام 1976 ظهر مهندس مبرمج يدعى ستيف جوبز، وكان أيضاً يبحث عن تفاحة السماء حتى وجدها فى ميراث إسحاق نيوتين، فوضعها كعلامة تجارية لشركتة الناشئة ((أبل)) لتصل تفاحة السماء إلى حاملين هذا الجهاز طويل المدى الذي لا يتعطب وإذا سقط من السماء لا يتلف بل يُصنع منه نظريات تغير مجرى علوم العالم.


في يدك قطعة من السماء والتفاحة التي بحث عنها العالم لسنوات ،، فحافظ عليه.

الفئات